شعار
يونيونبيديا
الاتصالات
'احصل عليه من Google Play    
الجديد! تحميل يونيونبيديا على جهاز الروبوت الخاص بك!
حر
وصول أسرع من المتصفح!
 

التهاب الهلل المحجري

فهرس التهاب الهلل المحجري

الْتِهابُ الهَلَلِ الحَجاجِيُّ التهاب يصيب الأنسجة الموجودة خلف الحاجز الحجاجي. [1]

4 علاقات: التهاب الهلل المحيط بالمحجر، جفن، خثار الجيب الكهفي، شلل العصب الرابع.

التهاب الهلل المحيط بالمحجر

الْتِهابُ الهَلَل حول الحجاج أو التهاب الهلل المحيط بالحجاج أو الْتِهاب النسيج الضام الرخو الخلالي حول الحجاج هو عبارة عن التهاب وعدوى في جفن العين والجلد المحيط بالعين أمام الحاجز الحجاجي أو التهاب النسيج الخلوي المحيط بالمحجر (يجب عدم الخلط بينه وبين التهاب الهلل الحجاجي، حيث يحدث الأخير خلف الحاجز الحجاجي). قد يكون سببه انقطاع في الجلد حول العين، ثم انتشار العدوى لاحقاً للجفن، التهاب في الجيوب الأنفية، أو نتيجة انتشار العدوى من مكان آخر في الجسم عن طريق الدم.

الجديد!!: التهاب الهلل المحجري والتهاب الهلل المحيط بالمحجر · شاهد المزيد »

جفن

جفن يفتح ويغلق الجفن وجمعه جفون، هو غطاء جلدي للعين وظيفته تغطية حماية العين من المكاره البيئية مثل الرمال المتطايرة والريح والاشياء البارزة يتكون من جفن علوي وجفن سفلي وهو مهم لحماية العين من التعب إذ انه يغلق بين الحين والاخر كما أنه يكون مغلقا أثناء النوم ومن الجدير ذكره ان معظم الحيوانات لها جفون.

الجديد!!: التهاب الهلل المحجري وجفن · شاهد المزيد »

خثار الجيب الكهفي

صورة لتجلط الدم في الجيب الكهفي: مقطع منحرف من الجيب الكهفي خُثار الجيب الكهفي هو عبارة عن تجمع دموي (كتلة من الدم) في الجيب الكهفي، الذي هو عبارة عن تجويف في قاعدة الدماغ ويعمل على نقل الدم غير المؤكسد من الدماغ إلى القلب.

الجديد!!: التهاب الهلل المحجري وخثار الجيب الكهفي · شاهد المزيد »

شلل العصب الرابع

شلل العصبي القحفي الرابع ومعروف أيضا بشلل العصب البكري، هو حالة تصيب العصب القحفي الرابع، العصب البكري وهو أحد الاعصاب القحفية ويؤدي المرض إلى ضعف أو شلل في العضلة المائلة العلوية التي يغذيها العصب.

الجديد!!: التهاب الهلل المحجري وشلل العصب الرابع · شاهد المزيد »

عمليات إعادة التوجيه هنا:

Orbital cellulitis، التهاب الهلل الحجاجي.

المراجع

[1] https://ar.wikipedia.org/wiki/التهاب_الهلل_المحجري

الصادرةالوارد
مرحبا! نحن في الفيسبوك الآن! »