شعار
يونيونبيديا
الاتصالات
'احصل عليه من Google Play    
الجديد! تحميل يونيونبيديا على جهاز الروبوت الخاص بك!
حر
وصول أسرع من المتصفح!
 

صناعة معجمية

فهرس صناعة معجمية

الصناعة المعجمية، وسمي أيضا علم اللغة وعلم اللسان — مادة لسانية تعنى بتأليف المعاجم والقواميس، بجمع كلماتها وتعريفها وتصنيفها، وإيجازها في مقالات منفرة في شكل عنوان جانبي. [1]

5 علاقات: قاموس، لغويات، معجم، علم اللغة، علم المعاجم.

قاموس

القاموس هو أداة لجمع كلمات لغة ما وتعريفها وشرحها.

الجديد!!: صناعة معجمية وقاموس · شاهد المزيد »

لغويات

اللغويات أو اللسانيات أو علم اللغة هي علم يهتم بدراسة اللغات الإنسانية ودراسة خصائصها وتراكيبها ودرجات التشابه والتباين فيما بينها.و يدرس اللغة من كل جوانبها دراسة شاملة.

الجديد!!: صناعة معجمية ولغويات · شاهد المزيد »

معجم

صورة لكتاب المنجد في اللغة والأعلام وكتاب مختار الصحاح وهما من معاجم اللغة العربية الصفحة الأولى من كتاب المنجد في اللغة والأعلام وهو معجم مدرسي للغة العربية المُعجَم «كل قائمة تجمع كلمات في لغة معينة، على نسق منطقي معين، وتهدف إلى ربط كل كلمة منها بمعناها، وإيضاح علاقتها بمدلولها».

الجديد!!: صناعة معجمية ومعجم · شاهد المزيد »

علم اللغة

علم اللغة هو دراسة اللغة على نحو علمي، وهو‏ علم باحث عن مدلولات جواهر المفردات وهيئاتها الجزئية التي وضعت تلك الجواهر معها لتلك المدلولات بالوضع الشخصي، وعما حصل من تركيب كل جوهر وهيئاتها من حيث الوضع والدلالة على المعاني الجزئية‏.‏ وغايته‏: الاحتراز عن الخطأ في فهم المعاني الوضعية، والوقوف على ما يفهم من كلمات العرب‏.‏ ومنفعته الإحاطة بهذه المعلومات وطلاقة العبارة وجزالتها والتمكن من التفنن في الكلام وإيضاح المعاني بالبيانات الفصيحة والأقوال البليغة.

الجديد!!: صناعة معجمية وعلم اللغة · شاهد المزيد »

علم المعاجم

علم المعاجم (Lexicology) هو ذلك الجزء من علم اللسانيات الذي يهتم بدراسة الكلمات و طبيعتها و معناها ، وعناصر الكلمات ، و العلاقات بين الكلمات (العلاقات الدلالية) ، و مجموعات الكلمات و دراسة كل المعجم للغة من اللغات.

الجديد!!: صناعة معجمية وعلم المعاجم · شاهد المزيد »

عمليات إعادة التوجيه هنا:

Lexicography، الصناعة المعجمية، صناعة المعاجم، معجماني.

المراجع

[1] https://ar.wikipedia.org/wiki/صناعة_معجمية

الصادرةالوارد
مرحبا! نحن في الفيسبوك الآن! »