شعار
يونيونبيديا
الاتصالات
'احصل عليه من Google Play    
الجديد! تحميل يونيونبيديا على جهاز الروبوت الخاص بك!
تثبيت
وصول أسرع من المتصفح!
 

جدوعة

فهرس جدوعة

جدوعة قرية تتبع منطقة سلمية في محافظة حماة في سورية. [1]

6 علاقات: منطقة سلمية، محافظة (تقسيم إداري)، محافظة حماة، التقسيم الإداري في سوريا، السلمية، سوريا.

منطقة سلمية

منطقة سلمية منطقة سورية إدارية تتبع محافظة حماة ومركزها مدينة السلمية، بلغ تعداد سكان المنطقة 186,337 نسمة حسب التعداد السكاني لعام 2004.

الجديد!!: جدوعة ومنطقة سلمية · شاهد المزيد »

محافظة (تقسيم إداري)

المحافظة هي تقسيم إداري أولي في عدد من البلدان العربية مثل مصر والعراق وسوريا ولبنان والأردن واليمن والكويت والبحرين وفلسطين و ليبيا في عهد الملكية.

الجديد!!: جدوعة ومحافظة (تقسيم إداري) · شاهد المزيد »

محافظة حماة

محافظة حماة محافظة سورية عاصمتها مدينة حماة وتحتل المرتبة الرابعة بين المحافظات السورية من حيث السكان وتُعَدُّ من أقدم المناطق المسكونة في الشرق الأوسط بل في العالم - حتى الآن -. ويرجع تاريخها إلى عصور موغلة في القدم وتؤكد البعثات الأثرية إن حوض نهر العاصي كان مرتعاً للحياة البدائية والإنسان الحجري القديم بدليل العثور على أدوات وآثار وسكن تعود إلى عصور ما قبل التاريخ في أرجاء المحافظة جميعها.

الجديد!!: جدوعة ومحافظة حماة · شاهد المزيد »

التقسيم الإداري في سوريا

تتألف سوريا من أربع عشرة محافظة، والمحافظات مقسمة بدورها لوحدات إداريّة أصغر هي المنطقة ومركزها يكون مدينة، والمنطقة بدورها أيضاً مقسمة لوحدات إدارية أصغر هي النواحي، والنواحي إلى قرى وبلدات ومزارع أو أحياء.

الجديد!!: جدوعة والتقسيم الإداري في سوريا · شاهد المزيد »

السلمية

السلمية قرية سعودية، تتبع محافظة الخرمة بمنطقة مكة المكرمة.

الجديد!!: جدوعة والسلمية · شاهد المزيد »

سوريا

سُورِيَة أو سُورِيَا، واسمها الرسمي الجُمهُورِيّةُ العَرَبِيّةُ السُورِيّةُ منذ 1961، هي جمهورية مركزية، مؤلفة من 14 محافظة، عاصمتها مدينة دمشق، تقع ضمن منطقة الشرق الأوسط في غرب آسيا؛ يحدها شمالاً تركيا، وشرقًا العراق، وجنوبًا الأردن، وغربًا فلسطين، ولبنان، والبحر الأبيض المتوسط،، وزارة السياحة السورية، 12 يناير 2010.

الجديد!!: جدوعة وسوريا · شاهد المزيد »

المراجع

[1] https://ar.wikipedia.org/wiki/جدوعة

الصادرةالوارد
مرحبا! نحن في الفيسبوك الآن! »